أخبار السيارات

عودة هيونداي الى الجزائر بتصنيع 5 موديلات

تم نشره : قبل 6 أيام

image

شهدت الجزائر اليوم حدثًا هامًا في مسيرة تطوير صناعة السيارات الوطنية، حيث استقبل وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، علي عون، وفدًا يضم كبار مسؤولي شركة هيونداي الكورية والمؤسسة التجارية العمانية لعرض تقدم مشروع تصنيع سيارات هيونداي في البلاد.


عودة مصنع هيونداي في الجزائر:

أكد طارق مصعب، مسؤول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيونداي، خلال اللقاء، أن مشروع تصنيع سيارات هيونداي في الجزائر يأتي تجسيدًا لسياسة الحكومة الرامية إلى تأسيس صناعة حقيقية للسيارات مع تحقيق نسب إدماج مرتفعة. وشدد الوزير عون على ضرورة الإسراع في تسجيل المشروع على المنصة الرقمية المخصصة للعقار الصناعي "للمضي قدمًا في تجسيد هذا المشروع الاستراتيجي".

هذا و قامت هيونداي بتوقيع عقد جديد مع وكيل جديد بشكل رسمي لاستيراد سياراتها كمرحلة أولى مع تركيب سياراتها محليا بمصنع تيارت، حيث أن الاستيراد سيكون لنموذجين خلال سنة 2025، واحدها سيدان و الثاني suv، في نفس الوقت سيعرف مصنعها بتيارت تحديثات جديدة تخص اكتمال المصنع من حيث انشاء ورشة للتلحيم و أخرى للطلاء حتى سنة 2026.

مرحلة التصنيع ستعرف انتاج سيارة SUV متوسطة النطاق خلال سنة 2026 مع انتاج مركبة نفعية في نفس السنة. في الاخير ستقوم هيونداي باضافة خط انتاج لنموذج سياحي اخر و نفعي اخر. بينما العام الاخير سيعرف انتاج سيارة سياحية اصغر حجما تخص السياقة داخل المدينة.



مصنع هيونداي المتواجد في تيارت سيكون عودة بشرى سارة للزبائن خصوصا ذوي الدخل المتوسط مما تشهده السيارات الجديدة من ارتفاعات في الاسعار كما شهدته ايضا السيارات الصينية في الجزائر.

تفاصيل التركيب بمعايير عالمية ومواكبة حديثة:

أبدى مسؤولو هيونداي التزامهم ببناء مصنع يتوافق مع أعلى المعايير العالمية للشركة، حيث يضم خطًا لصناعة الهياكل وآخر خاصًا بعملية الدهن. وسيتولى المصنع إنتاج 3 موديلات من سيارات هيونداي السياحية، إلى جانب نوعين من السيارات النفعية، مع تعهد الشركة بإنتاج سيارة كهربائية مستقبلًا.

خطوة هامة نحو الاستقلالية الصناعية:

يمثل مشروع تصنيع سيارات هيونداي في الجزائر نقلة نوعية نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال صناعة السيارات، وتعزيز القيمة المضافة للمنتج الوطني، وخلق فرص عمل جديدة للشباب الجزائري. كما سيساهم المشروع في نقل التكنولوجيا والمعرفة المتطورة إلى الجزائر، وتعزيز مكانتها كمركز إقليمي لصناعة السيارات.

تسهيلات تصنيع السيارات في الجزائر:

أكد وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، علي عون، على دعم الحكومة الكامل لهذا المشروع الاستراتيجي، مشددًا على ضرورة تذليل كل العقبات وتوفير كل الإمكانيات لضمان نجاحه. كما أشاد الوزير بحرص شركة Hyundai على الالتزام بأعلى المعايير العالمية في مجال تصنيع السيارات، معربًا عن ثقته في أن هذا المشروع سيكون له مردود إيجابي كبير على الاقتصاد الوطني وعلى رفاهية المواطن الجزائري.

 

يُعد مشروع تصنيع سيارات هيونداي في الجزائر خطوة هائلة نحو تحقيق أهداف الجزائر في مجال تطوير صناعة السيارات الوطنية. وبفضل الدعم الحكومي والتزام شركة هيونداي، يتوقع أن يُساهم هذا المشروع في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في البلاد وخلق فرص جديدة للجيل القادم.

اخبار اخرى